بناء على تحسن الوضعية الوبائية…الجزائر تلغي جميع قيود كورونا على المسافرين

قررت السلطات رفع كافة التدابير الاحترازية و القيود التي كانت مفروضة على الوافدين عليها، والمتعلقة بوجوب تقديم شهادة التلقيح COVID-19 أو اختبار RT-PCR سلبي.

وأعلنت وزارة الصحة في هذا الشأن، عن إلغاء كافة الإجراءات الوقائية ضد كوفيد 19 لصالح المسافرين على كافة الحدود البرية و البحرية و الجوية.و جاء في مراسلة الوزارة الصادرة عن المديرية العامة للوقاية و ترقية الصحة تحمل رقم 1163، أنه بناء على تحسن الوضعية الوبائية المتعلقة بفيروس كورونا، والانخفاض الكبير المسجل في معدل الإصابات و الوفيات، وكذا تحسن الوضعية الصحية على المستوى العالمي والعودة الى الحياة الطبيعية، فقد تقرر رفع جميع الاجراءات الوقائية و القيود على المسافرين عبر كافة الحدود البرية و البحرية و الجوية، والمتعلقة بوجوب تقديم شهادة التلقيح COVID-19 أو اختبار RT-PCR سلبي.

وكانت سفارة الجزائر بالدوحة ،قد اصدرت بيانا أبلغت فيه أفراد الجالية الجزائرية المقيمين بدولة قطر الشقيقة و كذا الأشخاص الراغبين في السفر إلى الجزائر، أنهم غير ملزمين بتطبيق التدابير الاحترازية التي كانت مفروضة لمكافحة فيروس كورونا.

وحسب ما نشره رئيس نقابة ممارسي الصحة العمومية إلياس مرابط، فقد ورد في بيان للوزارة:”نظرا لتحسّن وضعية تفشي وباء كورونا في البلاد، نعلمكم برفع جميع القيود المفروضة على دخول وخروج المسافرين، من وإلى خارج التراب الوطني.بموجب ذلك، لن يكون المسافرون مطالبين باستظهار شهادة تلقي اللقاح المضاد للوباء، أو فحص الكشف عن الإصابة بالفيروس.

وفي 19 أكتوبر 2022، كشفت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن رفع الاجراءات الصحية المتعلقة بفيروس كورونا نحو 8 بلدان ، وحسب بيان نشرته الشركة فقد تم رفع كل الإجراءات الصحية باتجاه البلدان التالية: فرنسا، بلجيكا، سويسرا، تركيا، إيطاليا، مصر، كندا، المملكة المتحدة.

ف.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: