بمشاركة الجزائر…انطلاق أشغال الدورة ال 41 للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي

 انطلقت صبيحة اليوم أشغال الدورة الواحدة والأربعين للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي بمشاركة وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، بمعية وزير الصناعة الصيدلانية، عبد الرحمان جمال لطفي بن باحمد.، حسبما أفاد به بيان لوزارة الخارجية.
وشهدت الجلسة الافتتاحية مداخلات كل من وزيرة خارجية السنغال، البلد الذي يرأس الدورة الحالية للاتحاد الافريقي، ورئيس المفوضية،  موسى فقي، إلى جانب وزير خارجية زامبيا بصفته ممثل الدولة المستضيفة لأشغال الاجتماع.
و أجمع المتحدثون على أهمية هذه الدورة التي يتمحور جدول أعمالها حول مجموعة من المسائل المتعلقة بتعزيز وتسريع مسار تفعيل أجندة الاتحاد الافريقي 2063 ومشاريعها الرئيسية.
 وعلى هامش أشغال الجلسة الصباحية، أجرى رئيس الدبلوماسية الجزائرية محادثات ثنائية مع العديد من نظرائه الأفارقة، وزراء خارجية كل من السنغال، جنوب افريقيا، نيجيريا، رواندا، إثيوبيا، أنغولا، تونس، جمهورية إفريقيا الوسطى، الكاميرون، زامبيا، زيمبابوي والتوغو.
ووفقال لذات البيان، فقد تركزت المحادثات حول أهم البنود المدرجة على جدول أعمال الدورة الحالية، فضلا عن العلاقات الثنائية وآفاق تعزيزها.
 كما التقى الوزير لعمامرة مع الرئيس الجديد للبرلمان الافريقي،  فورتين تشارومبيرا من جمهورية زيمبابوي، حيث جدد له تهانيه الحارة بمناسبة انتخابه مؤخرا على رأس هذه الهيئة الافريقية الهامة، مع تأكيد دعم الجزائر له في أداء مهامه.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: