الوزير الأول يسدي تعليمات صارمة للبنوك من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية بخنشلة

أفاد اليوم الأحد الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان، أن:” الاستثمار العمومي هو محرك التنمية والحكومة ستعمل لدفعها للمجالات الخالقة للثروة ومناصب الشغل بولاية خنشلة”

وأوضح بن عبد الرحمان أن الاستثمارات ستسمح بتحقيق التنمية في عديد المجالات على غرار السياحة الحموية والأقطاب الزراعية، مضيفا بالقول:”نهدف إلى مقاربة شاملة، ندفع بالاستثمارات إلى مجالات تستحدث مناصب شغل وتجلب الثروة بهذه الولاية، ولاية خنشلة لها إمكانيات كبيرة في الفلاحة والسياحة”.

وأكد ذات المتحدث أن الحكومة ستوفر أمثل الشروط لاستغلال الأقطاب الفلاحية والسياحية في ولاية خنشلة، متعهدا بالمضي قدما في الاستثمار في الصناعات التحويلية.

وأسدى الوزير الأول  تعليمات للبنوك والمؤسسات المالية لمرافقة كل المستثمرين والعاملين الاقتصاديين وتمويلهم بالصفة التي تسمح بتكريس مختلف الصناعات المحلية ومنها الصناعة التحويلية وتجسيد مشاريعهم بذات الولاية.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: