الهيئة العربية لمناهضة التطبيع تؤكد : الاتفاق العسكري المغربي- الصه يوني يستهدف الجزائر

أكد رئيس الهيئة الشعبية العربية لمناهضة التطبيع، احمد خليفة، ان زيارة وزير الحرب الصه ي وني للمغرب والإعلان عن اتفاقية أمنية وعسكرية بينهما، تستهدف بالدرجة الاولى الجزائر،متعبرا إيا اعلان عن ضربة جديدة للأمن القومي العربي”.

وأوضح خليفة، الذي يشغل ايضا منصب رئيس المرصد المغاربي لمناهضة التطبيع الصه يون ي، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن “الاتفاقيات الموقعة بين النظام المغربي والكيان الصه ي وني،  تكشف بلا مجال للشك عن التورط القديم الجديد للمخزن بخيانة امته وبلاده، فالاتفاقية هي زعزعة للأمن الوطني المغربي، وموجهة ضد الجزائر بالتحديد بما يمس الامن القومي العربي

كما تكشف، عن تورط علني للنظام المغربي على حساب أمنه الوطني لصالح المشروع الصه يوني-أمريكي، و عن وجهه الخياني للأمة، يضيف ذات المتحدث

كما دعا خليفة، كافة القوى الوطنية المغربية وكافة القوى القومية العربية واحرار الامة الى مواجهة هذا التحدي الخطير برص الصفوف واعلان المواجهة مع انظمة عربية لا تطبع مع العدو فحسب، وانما تعلن تحالفها معه ضد امتها وخيانة لقضيتها المركزية فلسطين كل فلسطين.

رمزي أحمد توميات

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: