الشعب المغربي يندد بالتطبيع مع الصهـ.ـ اينة والقرارات التعسفية للحكومة

أقدم الطلبة والعاطلون في مدينة آسفي بالمغرب على تنظيم وقفة إحتجاجية جديدة، تنديدا بالتطبيع مع الصـ هايـ نة والقرارات التعسفية للحكومة.
وجاءت هذه الاحتجاجات ضد قرارات وزير التربية شكيب بن كوسى حول شروط ولوج وظيفة التعليم. إضافة إلى غلاء المعيشة، وجواز التلقيح، رافعين العلم الفلسطيني، تنديدا بالتطبيع مع الكيان الصهـ يوني.
وأجمعت الوقفة، التي نظمت بحديقة ساحة الإستقلال وسط المدينة على التضامن مع الشعب الفلسطيني، واعتبار قضيته أمانة في أعناق المغاربة، وانضمت إليها التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وتنسيقيات محلية رافضة لجواز التلقيح، ولغلاء المعيشة.
وشهدت الوقفة تشنجا بين المحتجين. حيث رفع كل فصيل شعاره في وقت واحد لإثبات الحضور ما دفع متحدثا باسم المعطلين، وآخرين إلى التدخل لتهدئة الوضع. والإشارة إلى أن قضيتهم جميعا واحدة، و التأكيد على أن الوقفة مشتركة، وهدفها إسقاط القرارات العشوائية التعسفية، التي تمس التعليم، والصحة، والمعيشة”.
وللاشارة فقد خلّف قرار تحديد سن 30 عاما كحد أقصى للمترشحين والمترشحات لاجتياز مسابقات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات إحتجاجات واسعة برحاب عدد من الجامعات، مطالبين الوزارة الوصية على القطاع بالتراجع عنه.
وأكد متدخل باسم جبهة مناهضة الغلاء، خلال الوقفة، على أن القرارات، التي اتخذتها الحكومة لها علاقة بتوصيات صندوق النقد الدولي، والشركات الكبرى، التي تحكم العالم.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: