السفير شبيرة: هناك وثيقة ستتوج أعمال القمة العربية بالجزائر

قال مندوب الجزائر الدائم لدى الجامعة العربية، السفير عبدد الحميد شبيرة، أن :”الاجتماعات التحضيرية للمندوبين وكبار المسؤولين بالجامعة للعربية، كانت مثمرة و موضوعية، ومساهمات ملموسة من مختلف الوفود”.

وكشف شبيرة، في تصريحات له على هامش الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية بالجزائر أن هناك وثيقة ستتوج أعمال القمة العربية بالجزائر، ستعلن أمام القادة والوفود تحت عنوان “إعلان الجزائر”، تتناول مجمل القضايا التي تداولها من خلال المندوبين الدائمين والوزراء.

وتطرق ذات المتحدث ابر أهمية ملف الأمن الغذائي العربي مع انعكاسات الازمة الروسية الاوكرانية وتأثيرها على استيراد الدول العربية للحبوب من هاتين الدولتين. وظهور إلحاح عربي كبير من الدول والمنظمات العربية بضرورة تقييم وضع الأمن الغذائي العربي.

تم خلاله التوصل إلى تحديد جملة من المقترحات الملموسة للنهوض بهذا الصدد سيصادق عليها القادة العرب وسيشرع في تنفيذها مباشرة بعد القمة، يضيف مندوب الجزائر، يضيف السفير.

أما بخصوص ما تمت مناقشته في أولى الايام التحضيرية، قال شبيرة :”انتهينا من عدد من بنود الاعمال وتنتهي في وقت لاحق اليوم، كما أن المحطة الأولى بدأت على مستوى المندوبين وكبار المسؤولين وينتهي اليوم، ثم اجتماع وزراء الخارجية ثم الاستعداد لأعمال القمة يومي 1 و2 نوفمبر”.

كما أكد المندوب أن الاجتماعات التحضيرية على مستوى المندوبين الدائمين وكبار المسؤولين، جاءت مثمرة، وفي جو أخوي تميز بتداخلات موضوعية وتقييم موضوعي للقضايا العربية المختلفة. خاصة انها تراكمت بعض الشيء، لأن آخر قمة كانت في بسبب وباء كورونا.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: