الريسوني يستقيل من رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

أعلن اليوم الأحد، المغربي أحمد الريسوني، في بيان له، عن تقديم استقالته من رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
وقال الريسوني : ” تمسكا مني بمواقفي وآرائي الثابتة الراسخة التي لا تقبل المساومة وحرصا على ممارسة حريتي في التعبير بدون شروط ولا ضغوط فقد قررت تقديم استقالتي من رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”.
وتجدر الإشارة إلى أن استقالة الريسوني جاءت بعد التصريحات العدائية التي أطلقها ضد الجزائر، موريتانيا والصحراء الغربية، داعيا إلى الاعتداء على أراضي دول الجوار المسلمة والتي تضم كلا من الأراضي الجزائرية وبالتحديد بولاية تندوف، وموريتانيا والصحراء الغربية.
كما وصف الريسوني  الاعتداء بالجهاد متناسيا كل فقه الجهاد الإسلامي وتقسيمه للديار إلى جانب مجانبته لمقاصد الشريعة وهو ما يضع علامة استفهام حول حرية واستقلالية الريسوني.
ومن جهتهم، رد علماء الجزائر على هذه التصريحات العدائية، مطالبين بضرورة تقديم الاعتذار أو الاستقالة أو انسحاب العلماء الجزائريين من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى غاية ذهاب الريسوني.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: