الرئيس الصحراوي: جبهة البوليساريو لن تنخرط في أي عملية سلام بينما تواصل دولة الاحتلال فرض نظامها الإرهابي على الأراضي الصحراوية المحتلة

أكد رئيس الجمهورية الصحراوية  ابراهيم غالي، في رسالة وجهها للى الأمين العام الأممي، انطونيو غوتيريش، أن جبهة البوليساريو لن تنخرط في أي عملية سلام مادام نظام الاحتلال المغربي يواصل فرض نظامه الإرهابي ضد المدنيين الصحراويين بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وشدد الرئيس غالي على إدانة الاعتداءات المتكررة التي تتعرض لها المناضلة الصحراوية، سلطانة خيا، معتبرا إياها اعتداءات إرهابية وجريمة بشعة

كما جدد الرئيس الصحراوية إدانته صمت الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن إزاء الجرائم التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربية ضد المدنيين الصحراويين ونشطاء حقوق الإنسان، وانتهاكاتها المستمرة لقواعد القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي في الصحراء الغربية المحتلة”.

وحذر الرئيس غالي من أن استمرار صمت وتقاعس الأمم المتحدة وهيئاتها المعنية عن التدخل لوقف هذه الممارسات الإرهابية من قبل دولة الاحتلال المغربية سيدفع الجبهة “لاتخاذ القرارات المناسبة بشأن مشاركتها في “العملية السياسية” وكذلك تعاونها مع بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)، لأن هذا التوجه الذي تدفع إليه دولة الاحتلال المغربية لن يترك لنا خياراً آخراً ما لم يتم ردعه من طرف الأمم المتحدة، وخاصة مجلس الأمن والأمانة العامة”.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: