الرئيس الجنوب أفريقي: لن نرتاح مادامت الصحراء الغربية وفلسطين تحت الاحتلال

أكد رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، على أن حزبه وبلاده لا يستطيعان الاطمئنان مادامت الصحراء الغربية وفلسطين واقعتان تحت الاحتلال.

وجاء ذلك في خطابه يوم أمس أمام أعضاء حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم المشاركين في مؤتمر السادس لتحديد السياسات العامة للفترة القادمة

وقال الرئيس الجنوب أفريقي الذي يرأس أيضا الحزب الحاكم، في كلمته الختامية يوم أمس أمام كوادر الحزب: “لا يمكننا أن نرتاح بينما الصحراء الغربية لا تزال تحت الاحتلال. ولا يمكننا أن نقبل أن يكون الاحتلال والقمع هو مصير الشعب الفلسطيني”.

وأضاف ذات المتحدث :أن “هذين النضالين من بين القضايا التي نحتاج للتعاطي بقوة أكبر إذا أردنا المساهمة في بناء عالم أفضل”.

وقد حظيت القضيتان الصحراوية والفلسطينية بدعم كبير في أوساط أعضاء الحزب المؤتمرين، كما ناقش المؤتمر جملة من القضايا السياسية الداخلة والخارجية الأخرى التي تداول المشاركون حولها في الفترة من 28 إلى 31 جويلية.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: