الجزائر تجدد موقفها الحريص على عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا

جدد رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني، محمد هاني، حرص الجزائر على عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا، وذلك خلال تدخله في أشغال منتدى روما والحوار المتوسطي المنعقد بالعاصمة الإيطالية.

وأبرز هاني موقف الجزائر الحريص على عودة الأمن والاستقرار إلى هذا البلد الجار وكذا تمسكها بإجراء الانتخابات المزمع تنظيمها آخر هذا الشهر. مؤكدا أن الجزائر ترى في هذه الاستحقاقات السبيل الوحيد للخروج من هذه الأزمة.

و اعتبر ذات المتحدث أن الحوار المتوسطي يشكل حلا من الحلول المتاحة لمعالجة المشاكل التي تعاني منها المنطقة، لاسيما منها الأمن والهجرة غير المشروعة وكذا مشاكل البيئة التي طرحت أثناء قمة المناخ 26 COP.

كما دعا رئيس اللجنة الخارجية إلى تفعيل دور الديبلوماسية البرلمانية بما يخدم رفاهية مجتمعات دول حوض المتوسط ورفع مستوى معيشتها، مؤكدا أن الحوار المتوسطي يتيح أيضا الفرصة لبحث الحلول الممكنة للأزمات التي تشهدها بعض بلدان المنطقة.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: