البيان الختامي الصادر عن المرصد الوطني يؤكد على ضرورة الوعي بالرهان الحقيقي للمجتمع المدني كحليف استراتيجي

أكد البيان الختامي الصادر عن المرصد الوطني للمجتمع المدني على ضرورة الوعي بالرهان الحقيقي للمجتمع المدني كحليف استراتيجي لاستقامة الدولة.

جاء في البيان الختامي الصادر عن المرصد الوطني للمجتمع المدني عقب اختتام أشغال فعاليات المجتمع المدني، أنه من الضروري الوعي بالرهان الحقيقي للمجتمع المدني كحليف استراتيجي لاستقامة الدولة.

وأعلن البيان أن هذا الوعي يضعه أمام ضرورة تحمل المسؤولية في ترقية القيم الوطنية والممارسة الديمقراطية والمواطَنَة، والمساهمة في تعزيز التضامن والتماسك الاجتماعي.

وأوضح المرصد الوطني في بيانه الختامي انه من الضروري السعي الى تقوية الحس المدني لدى المواطنين، باعتباره عاملا أساسيا لبناء مجتمع قوي الانتماء، فخور بثقافته، متمسك بقيمه وذاكرته، محصن أمام التحديات المختلفة.

كما أكد البيان أيضا على ضرورة استغلال وسائل الاعلام ووسائط التواصل الاجتماعي فيما يخدم تسويق أنشطة المجتمع المدني وديناميكيته، وبما يساهم في رفع الوعي المجتمعي.

من جانب آخر أكد المرصد الوطني للمجتمع المدني على ضرورة نشر ثقافة المشروع الجمعوي الذي يستجيب لمشكلات المجتمع، وتشجيع التخصص في العمل الجمعوي، والسعي الى ضمان انخراط المواطنين وتوفير سبل تمكينهم من المساهمة بقوة في تحويل مشاريع اليوم إلى واقع الغد.

فايزة .س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: