الانتفاضة الشعبية المغربية تشهد توسعا لتشمل المدن والقطاعات الأخرى

عرفت الانتفاضة الشعبية المغربية ضد نظام المخزن توسعا لتشمل المزيد من المدن و القطاعات الاخرى, رغم أن الدولة المخزنية سخرت كل أجهزتها الامنية لقمع هذه الاحتجاجات التي تتنامى بشكل كبير و تهدد بالمزيد من التصعيد الايام القادمة.
وقام المحتجون برفع شعارات مناهضة للقمع و الاستبداد و الفساد الذي تفشى بالمملكة, خاصة بعد ترسيم نظام المخزن التطبيع مع الكيان الصهي وني و فتح الباب على مصراعيه للكيان المحتل ليعيث في المنطقة فسادا, غير آبه بالرفض الشعبي لكل هذه الاتفاقيات المشؤومة.
و تواصل الجماهير الطلابية تحت حصار أمني مشدد و رغم الاجواء الباردة انتفاضتها الشعبية عبر مسيرات حاشدة, بالليل و النهار  مؤكدة على الانتصار لابناء الشعب المغربي المسحوق.
و دوت في سماء المملكة بوجدة و فاس و عددا من المدن, شعارات “عاش  الشعب.. عاش الشعب” بدل “عاش الملك”, “فخامة الشعب.. فخامة الشعب”, “هي كلمة واحدة .. هذه  الدولة فاسدة”, “الوطن ليس للبيع” و “الحرية و الكرامة”.
كما استنكر المحتجون القمع الذي يتعرض له المتظاهرون على يد قوات الامن و استمرار سياسة الاعتقالات لترويع و ترهيب المحتجين للعدول عن المطالبة بحقوقهم  المشروعة, مرددين “صامدون.. صامدون.. و للمعركة مواصلون”.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: