الأمن الوطني يطيح بجمعية أشرار مختصة في سرقة الهواتف النقالة على الشواطئ

عالجت عناصر الأمن الحضري السادس الرايس حميدو بأمن المقاطعة الإدارية باب الوادي، قضية تكوين جمعية أشرار مختصّة في سرقة الهواتف النقّالة على مستوى شواطئ الرايس حميدو.

وحسب بيان لخلية الاتصال والعلاقات العامة للأمن الوطني، فقد جاءت حيثيات القضية بعد تسجيل شكاوي من طرف مواطنين على مستوى الأمن الحضري الرايس حميدو، مفادها تعرّضهم لسرقة هواتفهم النقّالة بأحد الشواطئ الصخرية، بعضها كان تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض.

ووفقا لذات المصدر، فقد تمّ تسطير خطّة ميدانية، أفضت إلى توقيف المشتبه فيه الرئيسي في عمليات السرقة التي طالت تسع ضحايا، وبمواصلة التحريات، تمّ توقيف شخصين آخرين بعد أن ثبُت تورّطهما في العمل الإجرامي بالأدلة العلمية والتقنية،

وبعد استكمال الإجراءات القانونية، تمّ تقديم المشتبه فيهم أمام النيابة المختصة إقليميا، يضيف البيان.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: