الأمم المتحدة قلقة إزاء التهديدات الخطيرة للمدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان سلطانة خيا من طرف مندوب المغرب

كشفت المقررة الخاصة المعنية بالمدافعين عن حقوق الإنسان،  ماري لاولر، أنها توصلت بتقارير مقلقة حول تهديدات خطيرة ضد سلطانة خيا من قبل مندوب المغرب الدائم للأمم المتحدة في نيويورك، في إشارة إلى إتهامها بتلقي تدريب حول حمل السلاح ضد المغرب.

وأوضحت المسؤولة في الأمم المتحدة، في تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر ان مكتبها سبق وأن عبر بالفعل للحكومة المغربية عن مخاوف عميقة بشأن قضية المدافعة عن حقوق الإنسان سلطانة خيا وما تعرضت له من إعتداءات خطيرة.

وكشفت لاولر، أن السلطات المغربية أنكرت تورطها في العديد من الإنتهاكات الموثقة التي ظلت ترتكبها أجهزتها الأمنية في حق سلطانة خيا وعائلتها منذ ما يزيد عن سنة.

وللتذكير فقد سبق لأجهزة دولة الإحتلال المغربي، أن أطلقت حملة مغرضة ضد المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان سلطانة خيا، تدعو إلى إعتقالها بتهمة حمل السلاح والتحريض ضد القوات المغربية في الصحراء الغربية.

وقد إنطلقت هذه الحملة، من مكتب البعثة المغربية في الأمم المتحدة، حيث أشهر ممثل المغرب عمر هلال مجموعة من الصور المفبركة يدعي بموجبها أن جبهة البوليساريو تعمل على “تجييش الأطفال” ويتهم سلطانة خيا بـ”تلقي تدريبات على حمل السلاح” إلى جانب نشطاء حقوقيين آخرين من الاراضي المحتلة خلال زيارات سابقة لمخيمات اللاجئين الصحراويين والأراضي المحررة.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: