استفادة أكثر من 14 ألف فلاح متضرر من الحرائق من مساعدة الدولة بتيزي وزو

كشفت حصيلة لمديرية المصالح الفلاحية المحلية، عن استفادة 14.096 فلاحاً من ولاية تيزي وزو المتضررين من حرائق شهر أوت 2021، من مساعدة الدولة، حتى يتمكنوا من استئناف نشاطهم الفلاحي.

وحسب المديرية، فإنه بعد سنة من الكارثة التي خلّفت عشرات الضحايا وأحرقت آخرين وأدت إلى خسائر مادية معتبرة, فإنّه من بين 14.096 فلاحاً استفادوا حتى اليوم من التعويضات, تحصّل 8618 منهم على شجيرات الزيتون.

وكشفت الحصيلة، أنّ عدد أشجار الزيتون التي تعرّضت للحرق وتمّ تعويضها تقدّر بـ 583.197 شجرة مؤكدة أن عملية غرس الأشجار التي أوكلت للمؤسسة الجهوية للهندسة الريفية “جرجرة”، التي علقت في شهر ماي الأخير بسبب موجة الحر الشديد، ستستأنف مجددا في شهر أكتوبر بعد سقوط الأمطار الأولى.

أما بخصوص تعويض مربيي الماشية المتضررين، فقد استفاد 253 مربي أبقار, من 682 رأس، في حين تمّ توزيع 3150 رأس غنم على 306 مربين، و352 رأس ماعز وُزّعت على 306 مربين آخرين.

في حين تحصل 290 مربي دواجن على 15.746 دجاجة بياضة واستفاد 101 منهم من بيوت تربية الدواجن وحصة من 117 وحدة خُصّصت لهم، يُضاف إلى ذلك توزيع 127.898 صوص لإنتاج دجاج اللحم لفائدة 92 مربياً.

أما مربيي النحل الذين فقدوا خلاياهم بسبب الحرائق، فقد تمّ التكفل بهم هم أيضا، سيما بفضل الصندوق الخاص بالتعويض الذي أنشأه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون

وفي هذا الصدد، استفاد 3003 مربي نحل من خلايا مملوءة وحصة تتكون من 26.756 وحدة وُجّهت لهم, في حين وزعت على 920 مربيي نحل آخرين 11.751 خلية نحل فارغة.

ووفقا لذات الحصيلة، فقد قُدّر مبلغ تعويض الخسائر في قطاع الفلاحة وحده، بحوالي 2.6 مليار دج، حيث سمحت عملية التعويضات للمربين المتضررين من حرائق شهر أوت 2021, باستئناف النشاط في مستثمراتهم الفلاحية.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: