استعادة 1000 نسخة من لوحات الرسومات الصخرية من فرنسا

كشفت اليوم الاثنين،  وزارة الثقافة والفنون، أن الجزائر استلمت 1000 نسخة رقمية من لوحات الرسومات الصخرية التي تعود لفترة ما قبل التاريخ من الحظيرة الوطنية “طاسيلي نازجر”.

وحسب بيان للوزارة، فإن العملية تمت خلال استقبال وزيرة الثقافة والفنون صورية مولوجي بمقر الوزارة، وزيرة الثقافة الفرنسية ريما عبد الملك التي حلّت أمس بالجزائر في إطار الزيارة الرسمية التي تقوم بها رئيسة الوزراء الفرنسية برفقة وفد وزاري هام.

واستعرضت الوزيرتان الإمكانات المتاحة للتعاون بين البلدين في المجال الثقافي والفني، كما عبّرتَا عن رغبتهما في اغتنام المزيد من الفرص لتعزيز الشراكة وتبادل الخبرات في عديد الميادين ذات الصلة بقطاع الثقافة والفنون لاسيما في مجال السينما، التراث الثقافي، الكتاب والتكوين الفني، وأبدَيتا استعدادهما لتطوير مجالات تعاون أخرى بما يضمن المصالح المشتركة للبلدين.

وسلمت وزيرة الثقافة الفرنسية لنظيرتها الجزائرية ألف نسخة رقمية من لوحات الرّسومات الصخرية التي تعود لفترة ما قبل التاريخ من الحظيرة الوطنية “طَاسيلي نازجر”، والتي أنجزها الباحث الفرنسي “هنري لوت” بعد أن اكتشف رسومات الهقار والطاسيلي في خمسينات القرن الماضي.

حيث باشر بعد ذلك جرد كل النقوش الصخرية في “واد جرات” بولاية إليزي، والموجودة حاليًا على مستوى متحف تاريخ الطبيعة بالعاصمة الفرنسية “باريس”، حيث تمّ استرجاعها بغرض استغلالها في البحث العلمي وتثمين التراث الثقافي، يضيف البيان.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: