اختتام المناورة العسكرية البحرية بين الجزائر وروسيا

غادرت مساء أمس الجمعة، مفرزة السفن الحربية التابعة للأسطول الروسي والمتكونة من الغرابين “stoiky 545″ و”soobrazitelny 531” بعد توقف دام أربعة أيام تم من خلاله تنفيذ تمارين بعنوان “المناورة البحرية المشتركة 2022”.

هذا وقد شارك في المناورات وحدتين من القوات البحرية الجزائرية و المتمثلتين في الغراب متعدد المهام ” الظافر” رقم المتن 920 وقاطرة أعالي البحار ” المنجد” رقم المتن 701.

كما شهدت هذه المناورة البحرية المشتركة، تنفيذ عدة تمارين تمثلت في تمرين المناورة التكتيكية، الاتصالات بالأعلام و الإشارات الضوئية الاقتراب من أجل التزود ، وكذا تمرين المسائلة والمنع البحري .

وتهدف مثل هذه التمارين إلى تبادل الخبرات بين القوات البحرية الجزائرية والقوات البحرية الروسية، وكذا تطوير القدرات العملياتية والتفاعل المشترك في مجالات الأمن البحري.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: