أول رد أسباني عقب قرار الجزائر السيادي بتعليق معاهدة حسن الجوار

كشفت الحكومة الإسبانية عن أسفها الشديد، لقرار تعليق معاهدة الصداقة والتعاون بين الجزائر وإسبانيا، حسبما أفادت به وزارة الخارجية الإسبانية.

وقالت الخارجية الإسبانية:” أن حكومتها تعتبر الجزائر جارا وصديقا وتؤكد استعدادها الكامل لمواصلة الحفاظ على علاقات التعاون الخاصة بين البلدين وتطويرها لصالح شعبيهما”

وجددت الحكومة الإسبانية التزامها الكامل بمحتوى المعاهدة ومبادئها، وبنود ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي كعناصر أساسية.

وأضافت بالقول :”وكذلك الحفاظ على السلام والأمن والعدالة في المجتمع الدولي، ولا سيما مبادئ السيادة المتساوية للدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام حق الشعوب غير القابل للتصرف في أن يقرروا بأنفسهم”.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: