أخاموك: “احتمال كبير أننا نعيش بداية الموجة الخامسة لكورونا”

أفاد اليوم الأربعاء، عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور الياس أخاموك، أن :”الوضع الوبائي الحالي مستقر و متحكم فيه و احتمال كبير نحن نعيش بداية الموجة الخامسة لكورونا، ويمكن أن يتواصل ارتفاع عدد إصابات كورونا الأيام المقبلة”.

وأوضح أخاموك، في تصريح اعلامي، أن السلالة الفرعية لأوميكرون BA5 مسؤولة منذ حوالي 3 أسابيع على ارتفاع عدد الحالات عالميا وأعراض المتحور الفرعي BA5 تشبه أعراض المتحور اوميكرون.

وأضاف ذات المتحدث، أن أعراض الإصابة تتمثل في صداع ، بعض الحمى، أعراض تشبه الزكام، وما يميز هذا المتحور الفرعي هو وجود أكثر لحالات الإسهال و آلام في البطن و فقدان الشم والذوق.

كما كشف عضو اللجنة، أن أعراض السلالة الجديدة تدوم من 7 إلى 10 أيام في الغالب وكلما تطول الأعراض كلما زادت نسبة العدوى، مبرزا أنه من أبرز خصائص المتحور قابلية العدوى أكثر من المتحور السابق، بحوالى 15 إلى 20 % أكثر من BA1 و BA2 للمتحور أوميكرون.

ولفت نفس المسؤول الى أن هذا المتحور يمتاز بوجود طفرة تشبه تلك الموجودة بالمتحور دالتا وهذا ما يعطيه بعض الأمراض السريرية.

ومن جهة أخرى، أكد الدكتور إلياس أخاموك، على أن الحديث عن إمكانية إلغاء نظام التفويج في الموسم الدراسي المقبل 2022-2023 سابق لأوانه.

وقال ذات المتحدث:”تعلمنا من تجربتنا مع جائحة كورونا أخذ القرارات في الوقت المناسب، وحسب الوضع الوبائي السائد وقته”، مبرزا أن اللجنة العلمية لا يمكنها اتخاذ قرار إلغاء نظام التفويج في المدارس أو الاحتفاظ به.

وأوضح عضو اللجنة العلمية، أن القرار يعود بالدرجة الأولى إلى وزارة التربية الوطنية وليس اللجنة العلمية لمتابعة تفشي فيروس كورونا، مبرزا أن كل السيناريوهات متوقعة بحيث يمكن الاحتفاظ بنظام التفويج في الموسم الدراسي المقبل ويمكن إلغاءه أو توقيف الدراسة وكل هذا متوقف على الوضع الوبائي والصحي قبل الدخول المدرسي بأسبوع أو أسبوعين.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: