وزير الخارجية البرتغالي: البرتغال لها دين نحو الجزائر

جدد وزير الدولة والشؤون الخارجية البرتغالي، أوغوشتو سانتوش سيلفا التأكبد على متانة العلاقات الثنائية التي تجمع بين الجزائر وبلاده في الماضي والحاضر.
وقال سيلفا عقب إستقباله من طرف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، “البرتغال لها دين نحو الجزائر لأنها لعبت دورا هاما في مسار دمقرطة البرتغال، ودعمت المعارضة الديمقراطية ضد الديكتاتورية في البرتغال آنذاك”.
وأضاف ذات المتحدث :”  أتذكر أنه في سنة 1975 تم الإمضاء بالجزائر على إتفاقية سمحت باستقلال العديد من الدول الإفريقية التي استعمرت من طرف البرتغال و هو ما شكل ميلاد دول تتحدث اللغة البرتغالية”
كما لفت وزير الدولة البرتغالي، الى أنه ليس التاريخ وحده الذي يجمع بين البلدين بل الحاضر أيضا، مذكرا بأن الجزائر والبرتغال شريكان لهما أهمية كبيرة في منطقة حوض المتوسط يجمعهما التعاون في مجال إرساء الأمن والإستقرار و العلاقات الجيدة بين الدول والشعوب.
وفي هذا الصدد،  أبرز نفس المسؤول أن هذا التعاون يشمل المساهمة في منظمات التعاون الإقليمي.بما فيها الإتحاد من أجل المتوسط الذي يعد قاعدة للتعاون بين الاتحاد الأوروبي و شمال إفريقيا”.
وأكد سيلفا، أن العلاقات بين الجزائر وبلاده في المجالين السياسي والدبلوماسي جيدة، مبرزا أن للبرتغال تسمع بحرص للجزائر. فيما يتصل بالمنطقة المتوسطية وشمال إفريقيا والساحل.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: