نحو الشروع في شراء مصانع سيارات عالمية أشهرت إفلاسها

كشف اليوم الأحد، وزير الصناعة أحمد زغدار، أن الجزائر ستشرع في استيراد مصانع عالمية بأثمان منخفضة، أشهرت إفلاسها، خلال أزمة كورونا الحالية.

وأكد زغدار، في حوار له مع وكالة الأنباء الجزائرية، على أن قانون الاستثمار الجديد جاهز ومحل نقاش اليوم على مستوى الحكومة، إذ يتضمن جملة من التسهيلات.

وكشف ذات المتحدث، أن الاستراتيجية الجديدة لشعبة السيارات في الجزائر تتضمن تصنيع المركبات الكهربائية والهجينة، وذلك تماشيا مع أهداف البلاد في مجال التحول الطاقوي.

كما أبرز المسؤول الأول عن قطاع الصناعة أن الاستراتيجية الجديدة لصناعة المركبات ستعتمد على تصنيع المركبات الكهربائية والهجينة، كونها تمثل مستقبل المركبات في المدى المتوسط والبعيد لمواكبة التحول الطاقوي وهذه التكنولوجيا، على غرار العديد من الدول.

وفي هذا الصدد، كشف زغدار، أنه تم التشاور مع عدة مصنعين دوليين للمركبات المهتمين بإنشاء مصانع محلية، كما هناك لقاءات مرتقبة أخرى وذلك مواصلة لأعمال وضع إطار تنظيمي لهذا النشاط من خلال اختيار أحسن العروض بما يخدم مصالح اقتصادنا ومصالح المصنع المستثمر، وذلك بطريقة شفافة وحيادية.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: