بلعابد: المدرسة تلعب دورا مهما في التكوين الهوياتي للأطفال

شدد وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، على ضرورة أن تكون المدرسة مكملة لدور الأسرة في تنشئة النشء على مبادئ السلوك القويم وربط الطفل بالمجتمع والوطن.

وأوضح بلعابد، لدى القائه لكلمة خلال الحفل الختامي للمسابقة الوطنية لأحسن الأعمال البيداغوجية، أن دور المدرسة في جانب منه يعد مساعدا على إعداد النشء لممارسة الحياة الاجتماعية واستكمال دور الأسرة في التنشئة.

وأضاف ذات المتحدث، أنه يتم تعزيز مبادئ السلوك القويم وربط الطفل بالمجتمع والوطن وتعلم حقوقه وواجباته نحو الآخرين، معتبرا أن خصال المجتمع مرهونة بمدى ارتباطه بالمؤسسة التربوية كونها عامل مكون لأخلاق ومبادئ الطفل.

كما أكد وزير التربية الوطنية على أن المدرسة إحدى معاقل الثوابت الوطنية فتعلم الناشئة مقومات الهوية وتحضيرها لخوض غمار المواطنة.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: