وزير صحراوي يحذر من قيام المغرب بعمل إرهابي يراد به تشويه كفاح الشعب الصحراوي

حذر  وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات مصطفى محمد عالي سيد البشير من امكانية قيام نظام الاحتلال المغربي بعمل إرهابي يراد منه تشويه كفاح الشعب الصحراوي

وأكد  سيد البشير  على أن المغرب الذي رهن نفسه للعمالة ومثل أعلى مستويات الإنحطاط الأخلاقي في تعامله مع المدنيين الصحراويين و المثل الأعلى في ذلك ما حدث لعائلة أهل خيا يوم الأحد مستعد للقيام بأي شيئ يحقق مطامحه الخسيسة.

وشدد ذات المتحدث على أنه في حالة غياب النظام المغربي بأي عمل ارهابي والصاقه بجبهة البوليساريو سيواجه بقوة ،وسيكون هناك تحقيق دولي ، ولن ينجح المغرب في تمريره لهذا العمل كما فعل مع كثير من مخططاته الارهابية السابقة التي أراد منها تحقيق أهدافه التي باتت مكشوفة عند الشعوب قبل الحكومات ،ومنها التمويل لمخططه الاستعماري والابتزاز والضغط للحصول على مواقف تدعم توجهه الاستعماري في الصحراء الغربية .

وأوضح الوزير الصحراوي  أن المغرب كلما شدد عليه الخناق بفعل كفاح الشعب الصحراوي يلجأ دوما الى كافة الطرق الخبيثة معتقدا أنها ستجدي نفعا وتخلصه من المأزق الذي يجد نفسه فيه .

كما ذكر نفس المسؤول بكافة الاساليب التي جربها المغرب في تشويه كفاح الشعب الصحراو ي والتشكيك في وجوده ، من بينها ادعاؤه أثناء الحرب الباردة أن من يقاتله هو مجموعة من جنسيات مختلفة ثم في مرحلة لاحقة وصفهم بمتطرفين اسلاميين .

وقال سيد البشير  :”في الوقت يبني المغرب ادعاءاته على حجج واهية تتعلق بإرهاب لاوجود له في الوقع ويلصقه بالصحراويين فإنه يتجاهل أن المغرب هو البلد الأول المصدر لكل اشكال الارهاب لأن أعداد المغاربة المنخرطين في حركات وصفت بالارهابية يصل الى الآلاف ،ناهيك عن المخدرات التي يتربع المغرب على عرش انتاجها وتهريبها”.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: