نظمتها الرابطة الجهوية للرياضة والعمل لتيموشنت: 150 رياضي يحيون الذكرى الـ62 للاستقلال بدورة الصداقة

اختتمت السبت، منافسة دورة الصداقة الخاصة بالذكرى الـ62 لعيد الاستقلال، والتي نظمتها رابطة الرياضة والعمل لولاية تيموشنت أيام 04، 05، 06 جويلية 2024م، وهذا بالتنسيق مع الاتحادية الجزائرية للرياضية والعمل.

وعرفت الدورة مشاركة قياسية وصل عددها 150 مشارك ومشاركة، من 08 ولايات هي: عين تيموشنت، وهران، سيدي بلعباس، الجزائر، تيزي وزو، الجلفة، بشار، سطيف، والذين تنافسوا على مدار ثلاثة أيام، في كل من رياضات: كرة القدم بـ06 لاعبين، الكرة الحديدية، وكرة السلة.

وأعطيت ضربة انطلاق التظاهرة بالمركب الرياضي الشهيد “سياف عمر”، بحظور رئيس الاتحادية الجزائرية للرياضة والعمل “عبد الكريم شوشاوي” ورئيس الرابطة الولائية “بوسيف سعادة” وممثلين عن مديرية الشباب والرياضية، والفرق المشاركة في الحدث.

وافتتحت التظاهرة بمنافسة كرة السلة، وهذا بالمركب الرياضي “العربي بن جريد” والتي أجريت بين ثلاثة فرق هي: “ميديا كور الجزائر”، “فريق المصالحة عين تيموشنت”، “قدماء لاعبي بلعباس”، حيث حسم خماسي “ميديا كور” اللقب بعدما حققوا فوزين متتالين في الدورة، الأول جاء على حساب بلعباس على وقع 34/17 نقطة، والثاني أمام أصحاب الخبرة والأرض من تيموشنت بنتيجة 42/33 نقطة.

وعقب تتويجهم باللقب صرح ممثل رابطة تيموشنت لكرة السلة، “جمال سوداني” “لشرشال نيوز”: “رغم المشاركة القليلة لفرق كرة السلة في هذه الدورة، إلا ان المستوى كان جيدا والعروض ممتعة واستطاعت أنامل الكهول من صنع الفرجة داخل الميدان..نعم الروح الرياضية والأخوة كانت كبيرة بين اللاعبين”.

أما منافسة كرة القدم بـ06 لاعبين فلعبت بمشاركة 09 فرق من 06 ولايات، تم تقسيمها على ثلاث مجموعات، وعرفت تنافسا شديدا بين الفرق، حيث توج باللقب فريق مؤسسة “شيالي بلعباس” باللقب على حساب تشكيلة “مديرية التربية لولاية الجلفة” بهدفين نظيفين، والتي خسرت النهائي الثاني لها على التوالي في هذه الدورة.

وعن ظروف المنافسة في هذه الدورة أكد مدير لجنة تنظيم منافسات كرة القدم بالاتحادية، أكد “عمر دمو” لشرشال نيوز”، “لقد مرت البطولة المصغرة في ظروف جيد بالمركب الرياضي الشهيد “عمر سياف”، والروح الرياضية سائدة رغم الحرارة المرتفعة والرطوبة إلا أن المستوى كان جيدا خاصة في الدورين النصف النهائي والنهائي”.

وعلى بعد 20كلم من قلب ولاية “عين تيموشنت”، احتضن ميدان دار الشباب بمدينة “حمام بوحجر” منافسة الكرة الحديدية، وهذا بمشاركة نوعية وقياسية وصل عددها 50 رياضي ورياضية، حيث أجريت المنافسة على مدار يومين.

وشهدت الكرة الحديدية إجراء منافستين الأولى دورة الصداقة، والثانية الجائزة الكبرى، والتي احتفظ ثلاثي فريق “باهية قديل وهران” بلقبها للمرة الثانية على التوالي، بتفوقه على نظيره من “المركز الترفيه العلمي لتيزي وزو” في اللقاء النهائي، في حين توج ثلاثي “مركز الترفيه العلمي” بدورة الصداقة، بعد فوزه على فريق “أطباء الجزائر”، حيث جاءت النتائج على النحو التالي:
-الجائزة الكبرى:
1-باهية قديل وهران: عبد الرحم قادر، بن تايت يونس، لخضر شلابي.
2-مركز الترفيه العلمي: نهيل بن كشيدة، فريد قلي، سفيان ملود.
3-مطار الجزائر: أحمد زبار، سيد علي محفوظي، سميرة عماري.
-دورة الصداقة:
1-مركز الترفيه العلمي: نعيمة شاعو، مليكة صويلح، رشيدة عرباني.
2-فريق أطباء الجزائر: نور الدين بن ديب، صافية نصاف، زليخة حركات.
3-الفريق المختلط: عبد القادر طاهر، مريم إسعد، مسعودة فراني.

وفي اختتام منافسة الكرة الحديدة أكد رئيس لجنة تنظيم منافسات الكرة الحديية بالاتحادية الجزائرية للرياضة والعمل، “يحيى ساعودي”: “لقد نجحنا في استقطاب عدد كبير من العمال المشاركين هذه المرة، في منافسة كانت قوية إلى آخر لحظة، ومنذ الأدوار الأولى حيث أننا لم نر أي فريق ضعيف بين المشاركين”.

وفي اختتام الدورة الأخوية عشية، السبت، تم تكريم المشاركين من خلال حفل ت تقديم الجوائز فيه والتكريمات للمشاركين حيث قال رئيس الرابطة الولائية “بوسيف سعادة”: “أنا سعيد جدا بنجاح الدورة خاصة وأنا أتلقى التهاني من المشاركين في المنافسات، ورضاهم عن التنظيم..”

وواصل: ” لقد وفرنا كل الظروف التنظيمية من أجل إنجاح الحدث، وأشكر مديرية الشباب لولاية عين تيموشنت على تعاونها الكبير لإنجاح هذا الحدث، وأنا أؤكد بأننا قادرون على تنظيم التظاهرات العمالية الرياضية أكبر وبشكل سنوي، وهذه لن تكون المرة الأخيرة”.

من جانبه قال رئيس الاتحادية الجزائرية للرياضة والعمل، “عبد الكريم شوشاوي”، لدى تدخله: “سعيد بالاحتفال بعيد الاستقلال رفقة إخوتي العمال وهي ذكرى كبيرة وعزيزة، وما أراه من حظور دائم لعائلتنا العمالية في الاحتفالات الرياضية والثقافية.، لاسيما منها التي تحمل خصوصية قيم المواطنة، لأمر جميل ورائع يؤكد بأن روح الوطنية مزروعة عند العامل الجزائري الذي يعد حجرة بناء الوطن”.

محمد حسام مروش

زر الذهاب إلى الأعلى