نحو تحقيق حوالي 7 مليار دولار من صادرات الجزائر خارج المحروقات هذه السنة

قال اليوم الخميس، مدير متابعة وترقية المبادرات التجارية بوزارة التجارة وترقية الصادرات سليم قراد، أنه يتوقع ان تحقق صادرات الجزائر خارج المحروقات هذه السنة حوالي 7 مليار دولار.

ووضح قراد لدى حلوله ضيفا على الإذاعة الوطنية، أن وزارة التجارة وترقية الصادرات اشتغلت منذ 2020 على برنامج يهدف إلى ترقية صادرات الجزائر خارج المحروقات حيث عرفت السنة الموالية 2021 قفزة كبيرة بتحقيق مبلغ 5مليار دولار.

وتحدث ذات المتحدث، عن مشاركة الجزائر في أشغال اجتماع القمة الاستثنائية لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي بنيامي، حيث قال:” إن من بين النقاط التي يتضمنها جدول أعمالها تسريع مسار تفعيل منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية والتنويع الاقتصادي والصناعي في إطار مقاربة متكاملة ترمي إلى المساهمة في تحقيق أهداف أجندة 2063″.

و في السياق ذاته أكد المسؤول بوزارة التجارة، أن السلطات العليا في البلاد كانت لهم رؤية رشيدة من خلال التسريع في أشغال الانضمام إلى منطقة التجارة الحرة.

واردف ضيف الاذاعة بالقول:”هناك فرص كبيرة جدا للدخول إلى هذه الأسواق وتطوير المبادلات التجارية حيث تعتبر منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية أكبر منطقة في العالم إذ تضم أكثر من 54 دولة ولنا علاقات طيبة مع تلك الدول نستطيع استغلالها لأخذ حصصنا من تلك الأسواق”.

واستعرض جملة من التسهيلات التي تقدمها الوزارة الوصية للمصدرين على غرار الصندوق الخاص لترقية الصادرات الذي أصبح اليوم بند من بنود ميزانية التسيير لوزارة التجارة حيث ضخت فيه الدولة أموالا لدعم المصدرين من خلال تخفيض تكاليف عملية التصدير لتغطي 50 بالمئة من مصاريف الشحن والنقل والمشاركة في المعارض.

كما اشار مدير متابعة وترقية المبادرات التجارية بوزارة التجارة، الى الدور الكبير الذي لعبته الدبلوماسية الجزائرية في السنتين الأخيرتين بفتحها للأبواب الإفريقية لنكون حاضرين بقوة في السنوات القادمة.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى