منظمة سويدية تدعو إلى فتح تحقيق في جرائم الإحتلال المغربي ضد سلطانة خيا وعائلتها

نددت منظمة “رايت لايفليهود” الانتهاكات المروعة التي إرتكبتها أجهزة قوة الإحتلال -المملكة المغربية- ضد الناشطة الصحراوية سلطانة خيا وعائلتها في مدينة بوجدور منذ نوفمبر 2020.

ودعت المنظمة في بيان لها  إلى وضع حد فوري للإقامة الجبرية غير القانونية المفروضة على سلطانة خيا وعائلتها، وفتح تحقيق فوري في كل الاعتداءات الجنسية والجسدية التي تعرضوا لها، بهدف تقديم الجناة إلى العدالة وتوفير سبل الإنصاف.

وتطرقت ذات المنظمة في بيانها إلى الوضع المتدهور والمقلق في الصحراء الغربية بسبب المضايقات التي يتعرض لها النشطاء الصحراويون على غرار سلطانة خيا ومينتو حيدار، داعيا مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان إلى إرسال بعثة مراقبة على وجه السرعة إلى الأراضي المحتلة، للتحقيق في جميع إنتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة ضد الشعب الصحراوي وضمان الاحترام للحريات الأساسية، بما في ذلك حرية التعبير وتكوين الجمعيات وحرية التنقل.

وخلصت منظمة “رايت لايفليهود” إلى أن الصمت المُطبق إزاء الظلم في الصحراء الغربية، يمنح الضوء الأخضر للمغرب للإستمرار في إنتهاك حقوق الإنسان والقانوني الدولي مع الإفلات التام من العقاب. الدولة”.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: