منذ بداية السنة الجارية .. الجزائر تسجل رقما غير مسبوق في إيداع طلب براءة اختراع

أودع ما لا يقل عن 360 طلب براءة اختراع منذ مطلع السنة الجارية و إلى غاية الآن من قبل مبتكرين جزائريين لدى المعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية، حسبما أفاد ببشار المدير العام لذات الهيئة.

وأوضح عبد الحفيظ بلمهدي ، على هامش يوم تحسيسي حول “آفاق الإستثمار بولاية بشار” أن ما لا يقل عن 360 طلب براءة اختراع قد أودع لدى المعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية ، معتبرا أن هذا العدد الهام من براءات الإختراع الذي تم استلامه هذه السنة لم يسجل من قبل في الجزائر ، حيث تم خلال السنة المنقضية استلام 250 طلب براءة اختراع تقدم بها باحثون جامعيون ومخترعون جزائريون. .

وصرح ذات المسؤول الى أن مجالات الإلكترونيك والمنتجات الصيدلانية والشبه صيدلانية والميكانيك وغيرها من عديد الإختراعات الصناعية توجد ضمن قطاعات النشاط التي شملتها طلبات براءة الإختراع خلال هذه السنة، والتي تقدمت بجزء هام منها أغلب جامعات الوطن، مما يعكس تطور الأبحاث العلمية بمؤسسات التعليم العالي .وأشار المدير العام للمعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية الى أن طلبات براءة الإختراع المودعة خلال السنة الجارية لدى ذات الهيئة فهي وبالإضافة إلى ما تحمله من قيمة علمية مضافة ، فهي أيضا مشاريع واختراعات التي من شأنها أن تساهم في استحداث مناصب شغل جديدة في شتى الأنشطة الإقتصادية والصناعية .

وأكد بالمناسبة أن هذا العدد الهام من طلبات براءة الإختراع يسمح بتصنيف جيد للجزائر على المستوى العالمي في مجال الإبتكارات.

وتميز هذا اللقاء التحسيسي حول “آفاق الإستثمار بولاية بشار” الذي نظم بمبادرة من قطاع الصناعة بمساهمة مجموع قطاعات النشاط والبنوك والهيئات والمؤسسات المعنية بتطوير وترقية الإستثمار، من بينها صندوق ضمان القروض للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالتوقيع على اتفاقتي شراكة بين المعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية وجامعة “طاهري محمد” ببشار تنص على إنشاء مركز دعم للتكنولوجيا والابتكار على مستوى المدرسة العليا للأساتذة.

وسيسمح إستحداث هذا المركز الذي سيكون 103 من نوعه على المستوى الوطني للمعهد بمرافقة وتكوين ووضع المعلومات التقنية في متناول الباحثين وغيرهم من المبتكرين عبر الوطن، كما ذكر المدير العام للمعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية.

فايزة .س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى