مريم شرفي: الجزائر قطعت أشواطا معتبرة في مجال صون حقوق الطفل

تحيي الجزائر هذا الأحد، على غرار جميع الدول اليوم العالمي لحقوق الطفل، المصادف لتاريخ 20 نوفمبر من كل سنة، حيث يتم إحياء هذه المناسبة لتعزيز الترابط الدولي وإذكاء الوعي بين أطفال العالم بأهمية صون حقوقهم والجزائر قطعت أشواطا معتبرة في هذا الإطار.
وفي هذا الصدد أكدت المفوضة الوطنية لحماية الطفولة مريم شرفي، أن الجزائر تعمل جاهدة على تطبيق لوائحها بشراكة كل القطاعات الحكومية في مجال حماية الطفل ونفتخر بما حققته بلادنا في هذا المجال.
 وأشارت شرفي في تصريح خصت به الاذاعة الوطنية إلى تدخل الهيئة لحماية الطفل عند التعرض للخطر عبر الرقم 11/11 الموضوع تحت تصرف كل المواطنين وهي من ضمن الآليات التي تقاس بها مدى تقدم الدول .
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: