لعمامرة في فرنسا لحضور “منتدى باريس للسلام” ممثلا لرئيس الجمهورية

يشارك وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون،  في النسخة الخامسة من “منتدى باريس للسلام”.

وسيعقد في العاصمة الفرنسية باريس، في الفترة من 10 إلى 12 نوفمبر 2022، تحت شعار “التغلب على الأزمة المتعددة”، وذلك بدعوة من رئيس الجمهورية الفرنسية.

 يأتي هذا الحدث بعد جائحة أدى إلى تفاقم التفاوتات العالمية إلى حد كبير وفي سياق دولي يتسم بانقسام جيوسياسي حاد على خلفية الأزمة في أوكرانيا، والتي لا تزال تداعياتها السياسية والاقتصادية تهيمن على الأخبار الدولية.

وسيجمع المنتدى بين العديد من رؤساء الدول والحكومات والعديد من الوزراء ورؤساء المنظمات الحكومية وغير الحكومية الدولية وكذلك الجهات الفاعلة من القطاع الخاص لدراسة المشاكل الرئيسية في عالم اليوم واقتراح حلول للتخفيف من الصدمات المتعددة والاجتماعية- العواقب الاقتصادية للأزمات وتجنب تفاقم الاستقطاب العالمي الذي يعرض التعاون الدولي للخطر.

 ستكون مشاركة الوزير لعمامرة في هذا الاجتماع فرصة لتجديد ارتباط الجزائر بالتعددية ومواقفها المبدئية الداعية إلى ضرورة تصحيح الاختلالات التي تميز آليات الحوكمة العالمية وتعزيز ظهور تعاونية جديدة ومنصفة وعادلة. نظام عالمي موحد قادر على ضمان السلام والاستقرار والتنمية وحماية مصالح الدول النامية.

 كما سينتهز رئيس الدبلوماسية الجزائرية هذه الفرصة للتفاعل مع نظرائه ورؤساء الوفود الآخرين حول القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ش.ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: