قوجيل: رئيس الجمهورية انتهج سياسة اليد الممدودة للجميع منذ تنصيبه

قال اليوم الأحد، رئيس مجلس الأمة صالح قوجيل إن استعراض الجيش الوطني الشعبي في الخامس جويلية كان متابعا من الداخل والخارج.

وشدد قوجيل في كلمته خلال افتتاح الدورة البرلمانية، على أن الجيش الشعبي الوطني هو “مومو العين للجزائر” وهو مرتبط بالوطن والشعب

وأكد ذات المتحدث، على أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وعد وأوفى من خلال تجسيد التزاماته الـ54 على أرض الواقع، خاصة خلال الأشهر الأخيرة.

وأبرو قوجيل أن رئيس الجمهورية انتهج سياسة اليد الممدودة للجميع منذ تنصيبه ليصل حاليا إلى مرحلة الاتصال بكل التيارات والشخصيات لدعم اللحمة الوطنية، قائلا: “الدولة تع الجميع ونريد امتلاك ثقافة الدولة على كل المستويات أحزابا ومواطنين وحكومة”.

وتابع رئيس مجلس الأمة قائلا: ” الحكم يتغير من مرحلة إلى أخرى حسب رغبات الشعب وهذه القاعدة التي نتفاوض حولها لتدعيم الجبهة الداخلية”  مبرزا أن أولوية الأولويات الآن هو الاستقلال الاقتصادي من خلال تحقيق الاكتفاء الذاتي وتدعيمه أكثر بالقرارات السياسية

واعتبر نفس المسؤول أن نقطة القوة بالنسبة للجزائر حاليا تتمثل في استقلالها من ثقل المديونية التي من شأنها رهن القرار الحر سياسيا واقتصاديا.

ودعا قوجيل لتشكيل لجنة وطنية لكتابة التاريخ، وتشرف على وضع البرامج الدراسية من الابتدائي إلى الثانوية، حيث قال:“ولا أحد يقرينا تاريخنا لأننا نعرفه جيدا ونحياه يوميا ونعرف ما دفعه الشهداء في سبيل تحرير الجزائر”.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: