عمال جريدة الوطن يقرّرون الدخول في إضراب متجدّد بدءا من اليوم الثلاثاء

قرّر عمال جريدة الوطن الدخول في إضراب متجدد ابتداء من اليوم، 12 جولية، من أجل إشعار إدارة المؤسسة بخطورة الوضعية الخانقة التي يعانون منها، حسب ما جاء في بيان للفرع النقابي للشركة المنضوي تحت رداء الاتحاد العام للعمال الجزائريين.

وأضاف البيان أنّ عمال الشركة ذات الأسهم “الوطن” لم يتقاضوا أجورهم منذ قرابة خمسة أشهر. خلال هذه المدة الطويلة، قرروا مواصلة عملهم لتمكين الجريدة من الصدور.

وأكّد عمال الوطن في بيانهم أنّهم تنازلوا عن أدنى حقوقهم المتمثلة في الأجر، وذلك للسماح للإدارة بالعمل من أجل إيجاد حلول لهذه الضائقة المالية التي تمر بها المؤسسة، حيث سهروا، خلال هذه المرحلة، بفضل تضحيات كبيرة، على ضمان مناخ اجتماعي هادئ داخل الجريدة.

بعد طول انتظار دون نتيجة وأمام تعذر مواصلة العمل وتحمل العبء لوحدهم، قرر عمال شركة الوطن، المنضوين تحت نقابة المؤسسة، التحرك وفق ما يقتضه القانون والمنطق، يضيف البيان.

بعد نقاش طويل، قرروا الدخول في إضراب متجدد ابتداء من اليوم، 12 جولية، من أجل إشعار إدارة المؤسسة بخطورة الوضعية الخانقة التي يعانون منها. هذا القرار أصبح لا مفر منه نظرا لعدم وجود أي اقتراح من طرف الإدارة لحل الأزمة.

ولاحظ عمال شركة الوطن بكل أسف، حسب ذات البيان، أنّه إضافة إلى عدم قدرتها على إيجاد حلول لهذه الأزمة، الإدارة لم تقترح أي حوار جاد مع الشريك الاجتماعي.

ش.ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: