طبي يعرض جهود الجزائر في مجال ترقية الحقوق والحريات وتعزيز الحوار الإجتماعي

عرض أمس الجمعة وزير العدل حافظ الأختام عبد الرشيد طبي جهود الجزائر في مجال ترقية الحقوق والحريات وتعزيز الحوار الإجتماعي في التقرير السنوي الشامل الرابع للجزائر وذلك في اطار دورة التقييم من قبل النظراء بمجلس حقوق الإنسان بجنيف.

وحسب توضيحات طبي للتلفزيون الوطني، فان التقرير يعكس المكاسب التي حققتها الجزائر في مؤسسات دستورية تضمن حقوق الإنسان على ضوء ما جاء به الدستور من مكاسب

وأوضح ذات المتحدث، أن الدستور وسع بشكل لافت من الحقوق والحريات المتعلقة بمؤسسات المجتمع المدني والمرتبطة لاسيما بحرية الرأي والإعلام والتجمع والحق النقابي والحق في الإضراب وإنشاء الجمعيات المدنية والأحزاب السياسية

وأضاف وزير العدل، أن هذه المشاركة الواعدة للمجتمع المدني، تترسخ مع دسترة المرصد الوطني للمجتمع المدني والمجلس الأعلى للشباب وهو ما يبشر بجزائر جديدة تقوم على مبادئ الإدماج ومشاركة المواطنين وتعزيز قيم العدالة والديموقراطية الإجتماعية

كما استعرض المسؤول الأول عن قطاع العدالة أمام المشاركين أهم المحطات التي أسست الممارسة الديموقراطية في الجزائر في ظل العديد من التحديات.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: