سايحي يفتتح مصالح و وحدات صحية جديدة بالمركز الاستشفائي الجامعي ببني مسوس

أشرف وزير الصحة، عبد الحق سايحي، اليوم الثلاثاء، على افتتاح مصالح و وحدات جديدة بالمركز الاستشفائي الجامعي “اسعد حساني” ببني مسوس.

ووضع سايحي، حيز الخدمة قسم جديد للجراحة بمصلحة الجراحة العامة بالمركز الإستشفائي الجامعي اسعد حساني (بني مسوس)، حيث يتوفر هذا القسم الجراحي الجديد على ثلاثة قاعات للعمليات الجراحية، مجهزة بأحدث المعدات الطبية، تشمل مختلف التخصصات الطبية الجراحية، أين طاف الوزير بمختلف أقسامها و أجنحتها، واستمع إلى الشروحات المقدمة من طرف رئيس المصلحة بخصوص نظام العمل و كذا التخصصات الطبية التي توفرها المصلحة.

كما دشّن وزير الصحة، على مستوى مصلحة علم المناعة، منصة علم الجينوم للسرطان و التشوهات الخلقية، بمواصفات عصرية.

وتحتوي هذه المنصة، حسب ما أورده بيان وزارة الصحة، على خمسة وحدات: غرفة التسلسل الجيني DNA RNA رقم 01 و رقم 02، وحدة الوراثة الصبغية والخلوية، مراقبة جودة الحمض النووي، غرفة استخراج الأحماض النووية، حيث تم تجهيزها بمعدات طبية جد متطورة، تعمل وفق نظام متقدم وفعّال يتيح معالجة دقيقة وسلسة للعينات، مما يسهل إجراء اختبارات الكشف عن الأمراض المناعية بشكل أكثر كفاءة ودقة، مما يسهل للطاقم الطبي على التشخيص المبكر لعلاج هذه الحالات بفعالية.

هذا وتفقّد الوزير سایحي، مصلحة استعجالات أمراض القلب التي تعتبر من أهم المصالح ذات مرجعية جهوية، من حيث توفرها على العديد من التجهيزات والمعدات الحديثة والكفاءات البشرية المؤهلة.

وكانت آخر محطة لوزير الصحة، مشروع إنجاز مصلحة لطب الأورام، أين قُدّرت مدة انجازها بـ24 شهرا، وستضمن العلاج الكيميائي لمرضى السرطان، كما ستُعزَّز بمصلحة للعلاج بالأشعة مستقبلا بذات المستشفى.

شرف الدين عبد النور 

زر الذهاب إلى الأعلى