رئيس الجمهورية: المحادثات التي أجريناها تشمل جميع المجالات انطلاقا من الذاكرة

ترأس مساء اليوم الخميس، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون ندوة صحفية مشتركة، مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، أين قال :” يسعدني أن أعبر لكم عن ترحيبي لكم في إطار زيارتكم للجزائر التي نتمنى أن تفتح أفاقا جديدة في علاقات الشراكة والتعاون بين البلدين”.

وأفاد الرئيس تبون:” المحادثات البناءة التي أجريناها اليوم بالصراحة المعهودة تنم على خصوصية العلاقات ببين بلدينا وعمقها كونها تشمل جميع المجالات انطلاقا من الذاكرة مرورا بالتعاون التقني والاقتصادي”.

وكشف رئيس الجمهورية، أنه تطرق مع الرئيس ماكرون إلى جل مواضيع التعاون الثنائي تعزيزيها بما يخدم مصالح البلدين ويضمن إعطاء دفعة نوعية للعلاقات، تكريسا للتوجه الجديد المتفق عليه المبني على إقامة شراكة استثنائية شاملة في ظل الاحترام وتوازن المصالح بين البدين، يضيف رئيس الجمهورية.

وقال  الرئيس تبون :” قمنا بتقييم ما تحقيق من أهداف إعلان الجزائر للصداقة والتعاون حيث وقفنا على سبل تجاوز مختلف العقبات التي تواجه تجسيد تطلعات شعبينا في إرساء علاقات إستراتيجية تكون في مستوى الإمكانيات لبلدينا”

وأضاف رئيس الجمهورية بالقول :”جددنا عزمنا على الدفع نحو تكثيف الجهود للارتقاء بعلاقاتنا وفق خطوات مدروسة وبرنامج زمني محدد لتفعيل آليات التعاون في أفق الاستحقاقات الثنائية المقبلة”.

كما لفت الرئيس تبون، إلى أن اللقاء كان فرصة لمناقشة الواقع الراهن الأمني والسياسي على الصعيدي الإقليمي والدولي وتبادلنا وجهات النظر حول عديد القضايا الهامة خاصة بليبيا ومالي والصحراء الغربية التي تستدعي تظافر الجهود لتحقيق الاستقرار

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: