دورة تكوينية متقدمة حول مكافحة الغش الضريبي في الرسم على القيمة المضافة بمشاركة عدة دول إفريقية

إنطلقت اليوم الإثنين، فعاليات الدورة التكوينية المتقدمة حول مكافحة الغش الضريبي في مجال الرسم على القيمة المضافة، وذلك بتنظيم مشترك بين منتدى إدارة الضرائب في إفريقيا (ATAF) والمديرية العامة للضرائب، حيث تستمر الدورة من 8 إلى 12 جويلية الجاري، بمشاركة 13 دولة إفريقية من بينها الجزائر.

وتهدف هذه الدورة، حسب بيان المديرية العامة للضرائب، إلى تعزيز قدرات المشاركين في مجال مكافحة الغش في الرسم على القيمة المضافة و تبادل الخبرات والتجارب بين الدول الإفريقية في هذا المجال.

وأكد رئيس قسم الرقابة الجبائية و تسيير المعلومات الجبائية، حنيش جمال، في كلمة ألقاها بالنيابة عن المديرة العامة للضرائب، على أهمية تنظيم هذه الدورة التكوينية لما تتضمنه من مواضيع ذات صلة بالغش الجبائي في مجال الرسم على القيمة المضافة، كما أشار على عزم المديرية العامة للضرائب في المشاركة الفعالة في منتدى إدارة الضرائب في إفريقيا (ATAF)، و الذي إنضمت اليه الجزائر بتاريخ 24 جانفي 2024.

وشكرت ممثلة منتدى إداراة الضرائب في إفريقيا، كارولين موتاياباروا، في كلمتها، الجزائر لتنظيم هذه الدورة التكوينية، مشيدة بالمجهودات المبذولة من طرف المديرية العامة للضرائب لإنجاح الفعالية، و أكدت على الدور الفعال لمنتدى إدارة الضرائب في إفريقيا في تحسين قدرات الإدارات الجبائية و ذلك من خلال التعاون بين الدول الأعضاء.

يجدر الذكر، أن منتدى إدارة الضرائب في إفريقيا (ATAF)؛ هي منظمة دولية تم إنشائها من قبل السلطات الجبائية الإفريقية عام 2008، بهدف تحسين أداء الأنظمة الجبائية في إفريقيا، و ذلك من خلال تعزيز التعاون و التنسيق في تطوير القدرات من أجل دعم مساهمة فعالة في البرنامج الحبائي الإقليمي و العالمي.

 

 

 

شرف الدين عبد النور

زر الذهاب إلى الأعلى