دبلوماسي صحراوي: صمود الشعب الصحراوي لأزيد من 46 سنة واستعداده للتضحية، دليلا واضحا على حتمية إنتصاره

أكد الدبلوماسي الصحراوي نائب السفير الصحراوي في زيمبابوي عبد الله سيدمو أن الشعب الصحراوي رغم خروجه من حرب مريرة مع المستعمر الإسباني وتعرضه للغزو المغربي الغاشم، ورغم قلة عدده وشح إمكانياته، إستطاع الصمود والمقاومة بشكل أسطوري.

وكذب سيدمو في تصريح لإذاعة الجزائر الدولية إدعاءات العدو الواهمة التي كانت تصف غزوه “بالجولة الأسبوعية”، مضيفات بالقول :” الآن بعد 46 سنة هاهو الشعب الصحراوي صامد وعصي على الإبتلاع ويزداد قوة عسكريا ودبلوماسيا وتتعزز مكانته في المحافل الدولية”.

وأكد ذات المتحدث أن صمود الشعب الصحراوي واستعداده للتضحية يشكل انتصارا مؤزرا على عدوه وعلى من يراهنون على استسلامه وكسر شوكة مقاومته الفريدة.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: