حملة الكترونية مغربية تدين معاداة نظام المخزن لشعبه ووضع يده في يدي الصهـ اينة

تصدرت زيارة وزير الدفاع الصه يوني  قريبا إلى المغرب و الإتفاقية المتوقعة لبناء قاعدة عسكرية، حديث مواقع التواصل الاجتماعي

و تعالت أصوات المدونين, مدينة معاداة نظام المخزن لشعبه ووضع يده بيدي الصه اينة داعية الى التكاثف بين أبناء المملكة للتصدي لهذا الانبطاح

ومن المفترض أن يتوجه وزير الدفاع الصه يوني بيني غانتس، الاربعاء القادم الى الرباط من اجل توقيع اتفاقية تفاهم تحدد شروط التعاون في مجال الدفاع.

ويسعى محامون من المغرب لجمع القرائن والادلة المطلوبة عن تورط بيني غانتس في جرائم خاصة ضد مواطنين من المغرب ورفع دعوى قضائية ضده.

كما تتوالى ردود الفعل المناوئة لزيارة الوزير الصه يوني الى المغرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معبرة بغضب عما تقترفه الرباط حيث جاء في احداها : “نظام المخزن يضع يده بيدي مغتالي الأطفال المسلمين ومقدساتهم”.

في حين كتبت أخرى : “زيارة وزير الحرب الاسرائيلي مرفوضة, النظام المغربي يعادي الشعب ويضع يده بيدي الصهـ  اينة المجرمين”.

وأضافت أخرى :”بات المغرب بين أذرع الصهــ اينة فكيف المفر الان”، في اشارة الى المخاطر التي يمثلها التطبيع والتي حذر منها أبناء المغرب وهيئات محلية ودولية مناهضة له.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: