جامعة الدول العربية ترحب بإعلان الجزائر وتشيد بدورها في المصالحة الفلسطينية

رحبت جامعة الدول العربية، بإعلان الجزائر الموقع عليه من طرف الفصائل الفلسطينية المنبثق عن مؤتمر لم الشمل من أجل تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، حسبما أفادت به الجامعة في بيان لها.

ووفقا لنص البيان، فقد رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، بتوقيع الفصائل الفلسطينية، التي اجتمعت برعاية الجزائر، على وثيقة إعلان الجزائر باعتباره تطور مهم على طريق تحقيق المصالحة الفلسطينية التي يتطلع جميع العرب إلى تحقيقها، مشيداً بالدور الذي اضطلعت به الجزائر في التوصل إلى هذا الانجاز الطيب.

وأفاد المتحدث الرسمي باسم الأمين العام جمال رشدي ، أن :”المحك الآن يكمن في تطبيق وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه”، مبرزا أن الانقسام المُستمر منذ 15 عاماً أضعف القضية، وأن انهاء الانقسام يعد السبيل الأساسي والوحيد لاستعادة صلابة الموقف الفلسطيني إزاء ما يواجه القضية الفلسطينية من تحديات كبرى.

كما أكد رشدي أن هذه المناسبة تستدعي استذكار كافة المساعي العربية لإنهاء الانقسام الفلسطيني من بدايته وبخاصة من جانب مصر التي بذلت جهود صادقة ومستمرة لاحتواء الاختلافات الفلسطينية وتمهيد الطريق للمصالحة.

في المقابل، ناشدت الجامعة العربية جميع الفلسطينيين بمختلف انتماءاتهم السياسية إلى إنهاء هذا الانقسام الضار بالقضية، والعمل بجدية على تنفيذ ما جاء بالوثيقة الجديدة.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: