تخزين كميات معتبرة من البطاطا تحسبا لشهر رمضان المقبل

كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية، محمد عبد الحفيظ هني، أن قطاعه سيشرع بداية من الأسبوع المقبل في تفريغ كمية تقدر بـ 100 ألف قنطار من مخزون مادة البطاطا تدريجيا وتوجيهها إلى الأسواق.
وأوضح هني خلال ندوة صحفية على هامش مراسم الإحتفال باليوم العالمي للتغذية، أن هذه المرحلة ستنتهي في أواخر ديسمبر المقبل. مؤكدا أن الجزائر في أريحية بالنسبة لوفرة البطاطا.
وكشف ذات المتحدث  أن مرحلة الجني الخاصة بمادة البطاطا ستبدأ في بعض نواحي البلاد على غرار مستغانم وسكيكدة في نهاية نوفمبر. لاسيما وأن القطاع باشر منذ 6 أشهر عملية توزيع الإنتاج الوطني من البذور. وتهيئة الظروف الملائمة للإنتاج بالتزامن مع تخزين كميات معتبرة من هذه البطاطا على مستوى المؤسسات الاقتصادية التابعة للقطاع.
وأكد وزير الفلاحة أن القطاع يعمل على التحضير لشهر رمضان لتفادي الندرة. و العمل على استقرار الأسعار، خاصة و أن هذه المادة موسمية ولا تنتج بين نوفمبر وديسمبر وبين مارس وأفريل..
وبالنسبة لأغذية الحيوانات، فكشف نفس المسؤول أن الجزائر توفر منذ 2019 ما قيمته 507 مليون دولار سنويا. بعد توقفها عن إستيراد مادة تدخل في انتاج أعلاف الحيوانات.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: