بوغالي: هذا اليوم درس للمغرضين والمشككين في إجراء الانتخابات المحلية

أكد اليوم السبت رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي خلال إدلائه بصوته في الإنتخابات المحلية، على أن هذا اليوم درس للمغرضين والمشككين في إجرائها.
وقال بوغالي : “اليوم نعطي درسا لهؤلاء المغرضين، لينتفعوا به للأبد، وهو أن الجزائريين في المواقف الحاسمة متضامنين للرفع من شأن البلاد”.
وأكد ذات المتحدث على أن الإنتخابات المحلية، تعتبر محطة حاسمة في تاريخ الجزائر، كما تندرج في البرنامج الذي التزم به رئيس الجمهورية لتجديد وبناء مؤسسات الدولة الجزائرية الجديدة.
وأوضح رئيس المجلس أن المواطن الجزائري لديه الحق في الإختيار لإيجاد الكفاءات والطاقات القادرة على تنمية البلاد والرفع من شأنها، كما أن الحكومة منخرطة في مسار الاصلاحات مشددا على ضرورة إنخراط كل أفراد الشعب في هذا المسعى، لأن التغيير ليس بالسهل.
كما قال نفس المسؤول: “نحن نقر أنه وفي الماضي كان هناك أخطاء في التسيير، واليوم هي فرصة سانحة يجب إستغلالها بقوة للرفع من شأن البلاد، واسترجاع مكانتها، ليس في المجال الدبلوماسي فقط ولكن في الجانب الاقتصادي”.
وفي نفس السياق شدد بوغالي على أن هذا غير مستحيل على الجزائريين الذين قدمو ولا يزالون يقدمون الدروس في عدة مجالات، مبرزا أن الجزائر تملك الكفاءات والطاقات، التي تمكنها من الخروج بسلام، وزالرفع من شأنها لتصبح من بين الأمم التي يحسب لها ألف حساب.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: