بوغالي: على كل سلطة أن تقوم بدورها لتحقيق الغايات

أكد اليوم الإثنين المجلس الشعبي الوطني، ابراهيم بوغالي، على ان مبدأ الفصل بين السلطات واضطلاع المؤسسات بمهامها الدستورية هو من صميم الفعل الديمقراطي

وأوضح بوغالي  بالقول:” لأنه يعني أن تقوم كل سلطة بدورها في إطار واضح المعالم بما يؤدي في النهاية إلى التكامل لتجسيد هذا البرنامج الواعد”

وأضاف ذات المتحدث أنه:” بعرض الوزير الأول لبيان السياسة العامة، يكون المجلس الشعبي الوطني قد قطع شوطا معتبراً يمهد لدورة ثانية مكللة بالنجاح، وذلك بالنظر إلى الانسجام والتوافق والأهداف الواحدة ولكون تصور الإقلاع الاقتصادي والاجتماعي والحضاري نابعة من موروثات الجزائريين وخصوصياتهم وانخراطهم في روح العصر”.

وأكد رئيس المجلس على أن جزائر اليوم تختلف تماماً عن الأمس وقد جسدت معالم هذا الاختلاف إرادة سياسية قوية في للانتقال من مجتمع مستهلك إلى مجتمع منتج، في ظل تسيير شفاف مبني على قوانين وقواعد واضحة.

وأشار نفس المسؤول، الى أن النتائج التي باتت ظاهرة للعيان في جميع القطاعات كانت نتيجة عمل ديمقراطي أنتج مؤسسات لا شبهة فيها، معتبرا استعادة الجزائر لدورها دليل على قدرتها على الخروج وبلا رجعة من دائرة التخلف

كما تطرق بوغالي إلى الإجراءات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية لتحسين الظروف المعيشية للمواطن، اين أكد على أنها جديرة بالتنويه. حيث حيا، في هذا المقام، الرؤية المتبصرة للشأن الاقتصادي.

و ثمن ذات المتحدث جهود بعث المؤسسات المعطّلة وخلق مؤسسات جديدة. وتشجيع المقاولاتية معربا عن يقينه بأنها ستحقق نتائج إيجابية في المديين القريب والمتوسط.

ومن جهة أخرى، لفت رئيس المجلس، إلى دور الجيش الوطني الشعبي في الحفاظ على أمن الجزائر. حيث أشاد بعبقريته ووعيه بكل التحولات التي تحدث في العالم سواء الإقليمية أو القارية أو الدولية.

وفي نفس السياق أعرب بوغالي عن اعتزازه باهتمام الجيش الوطني الشعبي بتطوير إمكانياته المتعددة وتكوين أفراده وفق مختلف المستجدات.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: