بتصويت 156 دولة…الأمم المتحدة تقر بالسيادة الدائمة لفلسطين على مواردها الطبيعية

قررت، أمس، الجمعية العامة للأمم المتحدة، اعتماد مشروع قرار حول السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية.

وصوت لصالح القرار المعنون “السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية” 156 دولة، بينما عارضته 7 دول وامتنعت 15 دولة عن التصويت.

وأكدت مندوبية دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة أن هذا القرار يأتي ضمن حزمة من القرارات التي تعتمدها الأمم المتحدة لصالح الشعب الفلسطيني بشكل سنوي تتناول وتغطي مختلف جوانب حياته السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

و أوضحت المندوبية، أن أهمية هذا القرار تنبع من أنه أكد أحقية الشعب الفلسطيني في السيطرة وإدارة موارده الطبيعية، مشددة على أن الأمر يتماشى مع القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة.

وأضافت ذات المندوبية بالقول:” إن هذه السيطرة هي شرط ضروري للتنمية المستدامة في فلسطين إلى جانب إقراره بحق الفلسطينيين في المطالبة بالتعويض جراء استغلال إسرائيل لمواردهم الطبيعية أو إتلافها أو استنفاذها وتعريضها للخطر بسبب إجراءاتها غير القانونية.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: