الوزير الأول الصحراوي: مهمة دي مستورا مرهونة بجدية وتعاطي مجلس الأمن مع الملف 

أكد الوزير الأول الصحراوي عضو الأمانة الوطنية بشرايا حمودي بيون أن مهمة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية ستافان دي مستورا مرهونة بجدية وتعاطي مجلس الأمن مع الملف من خلال تمكين الشعب الصحراوي من حقه في الحرية والإستقلال .

وأوضح بيون في كلمة لها خلال إفتتاح أشغال الندوة الـ 45 للتنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي ،أن مهمة دي مستورا مرهونة بتعاطي جدي من طرف مجلس الأمن مع القضية الصحراوية.

وأبرز ذات المتحدث أن سبب فشل المبعوثين الشخصيين السابقين هو عدم دعم مجلس الأمن لهم ومادام هناك غياب تام لمجلس الأمن  فلن يكون مصير دي مستورا أفضل من سابقيه .

كما جدد الوزير الأول التأكيد على أن الشعب الصحراوي تعاطى بإيجابية مع كافة المبادرات لتسهيل مهمة الأمم المتحدة ، لكنها تخاذلت وأرغم الشعب الصحراوي مجددا على استئناف الكفاح المسلح في 13 نوفمبر 2020.

وأفاد المسؤول الصحراوي أن الحل الوحيد المتفق عليه هومخطط التسوية الأممي، وأن المنطقة تعيش الآن على وقع الحرب ، مبرزا أن الجيش الصحراوي يعرف كيف يحقق مطامع الشعب الصحراوي وسينتصر كما أنتصر في المرحلة الأولى ولن تنفع المغرب لافرنسا ولا اسبانيا ولاتحالفاته الجديدة – القديمة.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: