المصرف العربي يدعم جهود ولوج المتعاملين الجزائريين للسوق الإفريقية

أجرى وزير المالية، إبراهيم جمال كسالي، لقاءً مع المدير العام للمصرف العربي للتنمية الإقتصادية في إفريقيا سيدي ولد التاه، الذي بحث معه الفرص المتاحة أمام المصرف العربي للتنمية الاقتصادية، و تعزيز تدخلاته في إفريقيا، في ظل تحديات هامة التي ينبغي رفعها لا سيما في مجالات الأمن الغذائي والطاقوي والصحي والبيئي. حسب ماجاء في بيان لوزارة المالية.

و أشاد الوزير بالدور الهام المنوط بالمصرف من أجل تعزيز التعاون العربي-الإفريقي، الذي يتجسد من خلال تشجيع تمويل المشاريع المدمجة الكفيلة بضمان نمو مستدام، على مستوى بلدان القارة الإفريقية، مؤكدا على دعم الجزائر للجهود المبذولة من قبل المصرف العربي من أجل تحقيق التنمية الإقتصادية في إفريقيا، و ”التزامه الدائم” بتعزيز علاقات التعاون الإفريقية.

كما ناقش كسالي مع التاه إمكانيات دعم المصرف العربي لجهود ولوج المتعاملين الجزائريين للسوق الإفريقية، و ترقية الصادرات الجزائرية الموجهة لهذه السوق، مؤكدا استعداد مؤسسته لذلك، وكذا وضع خبرته ومعرفته لتمكينهم من تعزيز وجودهم في القارة الإفريقية مع وجود “الضمانات اللازمة لمعاملاتهم”.يضيف البيان.

و قد توصلت المحادثات بين المسؤولين، إلى الاتفاق على تنظيم حدث يجمع بين الفاعلين الاقتصاديين الجزائريين (مصدرون ومستثمرون ومؤسسات مالية)، و الذي سيسمح بدراسة السبل القادرة على مرافقة هذه الإرادة الجزائرية للتوجه نحو السوق الأفريقية للاستفادة من إمكاناتها الهائلة التي أوجدها إنشاء منطقة التبادل الحر الإفريقية، وذلك في إطار الاحتفالات المزمع تنظيمها إحياء للذكرى الخمسين لتأسيس البنك العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا.

حورية سعداوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى