الصحراء الغربية: تخليد ذكرى انتفاضة الزملة 1970 ضد الاحتلال الاسباني

خلّد اليوم فرع الشهيد محمد زين محمد كوري التابع لقطاع اجاه مصطفى من جاليات الشمال ذكرى انتفاضة الزملة 1970، اليوم الذي تفاجأ الاستعمار الاسباني فيه بانتفاضة عارمة للصحراويين الذين هبوا عن بكرة أبيهم ملبين نداء الوطن حاملين لافتات تعبر عن مطالبتهم بحقوقهم ورفضهم لتواجد المستعمر الاسباني على أرض الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وبمناسبة هذا اليوم العظيم وذكراه الغالية والعزيزة في نفوس كل الصحراويين، كيف لا وهو اليوم الذي جمعنا في توجّه واحد ورسالة واحدة للصحراويين والذين أصبح له‍ هدف واحد.

انتفاضة الزملة كانت لها أهدفا متمثلا في تواجد حشود كبيرة من الصحراويين الرافضين لسياسة فرق تسد التي انتهجها الاستعمار الاسباني طيلة تواجده على أرض الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وكانت الذكرى مناسبة لأعضاء الفرع للتطرق إلى ظروف الحدث آنذاك معرّجين على الدور الذي لعبه الفقيد محمد سيد ابراهيم بصيري والحركة الطليعية لتحرير الصحراء التي أسسها وخططت لهذه الانتفاضة وحطّمت مؤامرة كانت تحاك ضد الصحراويين.

وبهذه المناسبة ونحن نتذكر الأحداث التاريخية التي مرّت على الشعب الصحراوي والتي كانت استلهام ودفعة وتجديد العهد الذي شاهده الشعب الصحراوي فيما بينه وعهد شهدائه البررة الذين ما بدلو ا تبديلا.

حضر التخليد مسؤول القطاع الاخ بشيراتي لمهيدي وأمين الفرع الاخ بشاري بوخرص وبعض اطارات الجالية الصحراوية

الحدث قُدّمت فيه عدّة مداخلات حول أهمية الذرى وكييفية استغلالها متطرقين إلى جوانب خصائل الفقيد محمد سيد ابراهيم بصيري، وظروف اعتقاله حاثين على الوفاء له وللشهداء أجمعين مطالبين السلطات الإسبانية الكشف عن مصيره

وفي ختام المداخلات أصدر الفرع بيانا ختاميا للذكرى.
رحم الله جميع الشهداء الصحراوين واسكنهم جنات الخلد معا الأنبياء والصالحين
والمجد والخلود للشهداء الأبرار

مراسلة شرشال نيوز من مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف محجوبة المحفوظ الناجم

زر الذهاب إلى الأعلى