الرئيس الفرنسي يتراجع عن تصريحاته ويتأسف عن سوء التفاهم الذي ساد مع الجزائر

أبدى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أسفه للجدل وسوء التفاهم الذي ساد مع الجزائر في الفترة الأخيرة.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان أصدرته هذا الثلاثاء أن الرئيس ايمانويل ماكرون يحترم كثيرا الأمة الجزائرية وتاريخها وسيادة الجزائر.

كما تمنى  مشاركة الرئيس تبون في مؤتمر ليبيا يوم الجمعة بباريس.

ش.ن

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: