الجزائر تقترح سبعة مبادئ للحوكمة الدولية للذكاء الإصطناعي

تطرّق وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كمال بداري، اليوم، بالمؤتمر الدولي رفيع المستوى لحوكمة الذكاء الإصطناعي، بمدينة شنغهاي الصينية، إلى إلتزام الجزائر وعلى رأسها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بالمشاركة في تطوير وإدماج حوكمة الذكاء الإصطناعي في مختلف القطاعات العلمية، التعليمية، والاقتصادية، وإرساء بنية تحتية على مستوى المؤسسات الجامعية، مراكز ووحدات البحث، وتطوير القدرات البشرية.

و يأتي هذا التزام حسب الوزير كمال بداري، إعترافا من الجزائر بهذه الاستراتيجية التكنولوجية الحديثة الرافعة للقدرات التنافسية والابتكار على المستوى الوطني والدولي.

واقترح وزير التعليم العالي، في مداخلته، سبع مبادئ للحوكمة الدولية للذكاء الإصطناعي، تتمثل في الوصول العادل لتقنيات الذكاء الاصطناعي ولفوائدها لجميع الدول، سد الفجوة الرقمية حتى تتمكن الدول الناشئة في إستعمال وتطوير تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي، قابلية التكيف السياقي مع العقائد الثقافية والاقتصادية والاجتماعية المنوعة لمختلف البلدان، إمكانية صنع القرار الشامل الذي يمكن البلدان الناشئة من المشاركة في إتخاد قرارات الحوكمة الدولية، أخلقة إستعمال الذكاء الإصطناعي، تكوين قوى عاملة لتشكيل سوق عالمي للذكاء الإصطناعي، وإحترام الملكية الفكرية لبيانات الدول والشعوب.

 

شرف الدين عبد النور 

زر الذهاب إلى الأعلى