الجزائر تحتل المركز الأول عربيا من حيث الاكتشافات النفطية والغازية الجديدة

احتلت الجزائر المركز الأول عربيا من حيث الاكتشافات النفطية والغازية الجديدة خلال الأشهر الثمانية الأولى لسنة 2022، بعد تسجيلها سبعة اكتشافات جديدة تشمل أربعة اكتشافات نفطية وثلاثة اكتشافات غازية.

و أفادت منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول “أوابك”.في تقرير ورد في نشريتها الشهرية، أن الجزائر سجلت منذ مطلع العام الجاري وإلى غاية نهاية أوت الماضي، سبعة اكتشافات جديدة تشمل أربعة اكتشافات نفطية وثلاثة اكتشافات غازية.

وحسب التقرير، فقد جاءت الجزائر متبوعة بالإمارات التي سجلت خمسة اكتشافات جديدة في الفترة بين يناير وأغسطس 2022 (3 اكتشافات للنفط, 2 للغاز) والسعودية بخمسة اكتشافات غازية، ثم مصر باكتشافين (واحد للنفط واخر للغاز)، وكذا سوريا باكتشاف واحد للغاز.

وبناء على هذه المعطيات فإن دول منظمة “أوابك” حققت في الأشهر الثمانية الأولى ل2022 ما مجموعه 21 اكتشاف نفطي وغازي.

وكشف التقرير، أنه خلال الثلاثي الثاني للعام الجاري، سجلت الدول الأعضاء في “أوابك” ثمانية اكتشافات جديدة أربعة منها في الجزائر وأربعة أخرى في الامارات.

وحسب المصدر فإن الأمر يتعلق بالاكتشاف المحقق في حاسي الرمل والذي تتراوح تقديرات المصادر المكتشفة فيه بين 100 – 340 مليار متر مكعب, والاكتشاف المحقق في عين أميناس 2 عبر البئر “عين إكر جنوب غرب -1” التي أنتجت من مكمنين عند اختبارها بمعدل إجمالي بلغ 513 ألف متر مكعب في اليوم من الغاز, و 43 متر مكعب في اليوم من المتكثفات.

أما الاكتشاف الثالث في الجزائر فتم عبر البئر “تامزاية – 3” في منطقة تاغيت، التي أنتجت الغاز خلال اختبار تكوين من عصر الديفوني، في حين تحقق اكتشاف رابع للنفط عبر بئر “غرد أولاد جمعة غرب 1″، والتي أنتجت عند اختباره 1300 برميل في اليوم من النفط، علاوة على 51 ألف متر مكعب في اليوم من الغاز.

هذا وقد أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن تحقيق 3 اكتشافات للنفط قدرت احتياطاتها مجتمعة بنحو 650 مليون برميل, علاوة على اكتشاف مكمن جديد للغاز, أضاف ما يتراوح بين 28 – 42 مليار متر مكعب من الاحتياطيات إلى اكتشاف سابق أعلن عنه في شهر فبراير من العام الحالي، وذلك ضمن البئر “اكس اف 002” في القاطع 2 قبالة سواحل أبوظبي.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى