الإطاحة بمهربي الآثار وحجز 207 قطعة نقدية ببوسعادة

 تمكنت مصالح الشرطة القضائية بالأمن الحضري الخامس بأمن دائرة بوسعادة لأمن ولاية المسيلة، من الاطاحة بمهربي الآثار وحجز 207 قطعة نقدية.
وحسب بيان لذات المصالح، فقد تم توقيف شخصين قاما بإجراء أبحاث أثرية دون ترخيص، وإخفاء أشياء وممتلكات ثقافية متأتية من عملية التنقيب.
 كما تم حجز 207 قطعة نقدية من مختلف الأنواع والأحجام من المعدنين (الأصفر والأبيض)، مسدس تقليدي الصنع، منظارين قديمين، سيف كبير الحجم، زير فخاري قديم كبير الحجم، وكذا مفاتيح وأقفال قديمة بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 179000 د.ج .
وبدأت وقائع القضية، على إثر معلومات وردت إلى المصلحة مفادها وجود شخص يحوز على قطع أثرية وعملات نقدية تعود للحقبتين الرومانية والعثمانية، وعليه تم إعداد خطة عمل مكنت فريق التحقيق من الإطاحة به رفقة شريكه.
كما تم تقديم المشتبه فيهما أمام الجهات القضائية المختصة إقليميا ليصدر في حق أحدهما أمر إيداع بمؤسسة إعادة التربية والتأهيل ببوسعادة.
فيما وضع الثاني تحت تدابير الرقابة القضائية من أجل إجراء أبحاث أثرية دون ترخيص وإخفاء أشياء وممتلكات ثقافية متأتية من عملية التنقيب، يضيف البيان.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: