افتتاح أشغال منتدى باريس الخامس من أجل السلم ولعمامرة في مباحثات هامة مع نظرائه من أوروبا وإفريقيا

انطلقت اليوم بالعاصمة الفرنسية أشغال الطبعة الخامسة لمنتدى باريس من أجل السلم  بمشاركة وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بدعوة من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها، أن الجلسة الافتتاحية الرفيعة المستوي حملت عنوان “تجاوز الأزمات” استعرض المشاركون خلالها أهم التحديات الدولية الراهنة السياسية والأمنية والاقتصادية والطاقوية والبيئية وسبل مواجهتها بصفة جماعية وفعالة.

وأجرى لعمامرة على هامش الأشغال لقاءات ثنائية مع نظرائه من هولندا، والسنغال وروندا والنرويج، كما تحادث مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيف بورال.وتطرقت المحادثات للعلاقات الثنائية بين الجزائر وهذه الدول، إلى جانب تباحث أبرز القضايا الإقليمية والدولية الراهنة سيما الحرب في أوكرانيا وما تخلفه من استقطاب حاد يهدد السلم والأمن الدوليين وتداعياتها الاقتصادية والإنسانية، خاصة على الدول النامية في إفريقيا والعالم العربي.

وأكد لعمامرة مع نظرائه على أهمية تكثيف الحوار والمشاورات لتجاوز هذا الوضع وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.

فايزة سايح

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى